ليلة زواجي

كان قدامه وجهاً لوجه في غرفه واحدة نزلت رأسي مستحيه. .. تمر دقائق بطيئة و مملة .. لا صوت .. ولا حركة .. خوفي وقلقي .. تحول الحياء إلى رعب شديد ..ليش ما تكلم .. ايش فيه  يمكن هو من النوع

  1 Votes    0 Comments   Share   Add Bookmark

Comments

Please login or register to comment

Featured