قصص عجيبة عن الحيوان

الإنسان نوع واحد والحيوانات بالآلاف وفي كل نوع غرائز وطبائع وأسرار تُسرد حولها القصص و العبر ، فمن أوجد فيها هذا على كثرتها؟ وكيف وضعت فيها هذه الغرائز؟ وكيف تتصرف من خلالها ولا تحيد عنها أبدأ؟ منقادة بكل انضباط، مأمورة بكل دقة، لا تخالف، ولا تتمرد، ولا ترفض العمل بموجب ما أودعه الله فيها من قدرته. فالقطة تأكل لحما وفأراً ، ولكن تموت من الجوع ولا تأكل عشباً . والغنمة تأكل عشباً وتموت ولا تأكل لحماً . . عالم منضبط بغرائز خلقها الله وأودعها بقدرته . وجميع هذه الحيوانات خلقها الله سبحانه لنا أنساً . حتى لا نشعر أننا وحيدون في هذا العالم، و جعلها الله لنا عبرة لنعتبر وننظر ونشاهد قدرة الله سبحانه في خلقه وقدرته .

  0 Votes    0 Comments   Share   Add Bookmark

Comments

Please login or register to comment

Featured


Best Free Financial tools for new businesses

Best Free Financial tools for new businesses

To get started, you need to have the right equipment for the job. Economical business cash tools can help you cut costs and save time...

Read More
The Top 8 Ways to Optimize Your Website for SEO in 2022

Top 8 Ways to Optimize Website for SEO in 2022

Every year brings new opportunities to rethink and improve our SEO strategies to be more targeted and impact for our brands and clients...

Read More